تاريخ المسابقة
الجوائز والفائزون - الدورة الثالثة
أكثر من خمسين عاماً من الإنجازات والنجاحات المتواصلة، ولا تزال عكاظ تؤمن بأن العلاقة التي تربطها بمحبيها هي المصداقية في صوت الحاضر والمستقبل بطرح مميز فكراً ومضموناً، وأصبح ذلك من المعايير التي تنمى بها عكاظ علاقتها مع مختلف شرائح المجتمع. إننا نبادل بالولاء لهذا الوطن، ونؤمن أن هناك دوراً وواجباً اجتماعياً نسعى لتحقيقه لدفع عجلة التنمية سوياً، لذا دأبت عكاظ من خلال رؤيتها الإعلامية على تواجدها الفاعل مع المجتمع على مختلف الأصعدة. أتت جائزة القوى العاملة تأييداً لهذا التوجه في علاقة تكاملية تضامنية مع المجتمع. وتبنت عكاظ فكرة الجائزة السنوية المعنية بالكفاءات الوطنية تحت رعاية وزارة العمل بمسمى (جائزة عكاظ للقوى العاملة)، وهي للاحتفاء بالمميزين والمثاليين والمبدعين العاملين بالقطاع الخاص على مختلف المهن والوظائف وتكريمهم وتكريم منشآتهم بجوائز معنوية ومادية. 
 معالي وزير العمل ومدير عام مؤسسة عكاظ وصورة جماعية مع جميع الفائزين بجائزة عكاظ للقوى العاملة السعودية للعام 1432هـ
رجل العام
مشعل الهرساني   من ( كلية إدارة الأعمال )
بسام عدنان السيوفي   من شركة البيك للأنظمة الغذائية   ( منشأة العام )
ابراهيم عمر عصر   من ( شركة فاروق ومأمون تمر وشركاهما )
أحمد مبارك الجهني   من ( مجموعة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية )
خالد أسعد حسين   من ( شركة الخطوط السعودية للشحن المحدودة )
سعيد محمد القرني   من ( مؤسسة تقنيات المورثات والمناعة للخدمات الطبية )
إحسان عبد الرزاق بوقس   من ( شركة إدارة وتطوير مشاريع الموانئ المحدودة )
طارق عبد العزيز الحربي   من ( شركة أريكسون )
محمد عبد الله الحجيلي   من ( شركة منار العمران للتجارة والصناعات المحدودة )
محمد إبراهيم العبيد   من ( مكتبة جرير ( شركة جرير للتسويق )
خلود عبد العزيز فلمبان   من ( صندوق تنمية الموارد البشرية )
إيمان عبد الله كشكو   من ( شركة مدارس الفتاه الأهلية )
الجوائز والفائزون - الدورة الثانية
ثمن وزير العمل المهندس عادل فقيه لمؤسسة عكاظ فكرة جائزة «عكاظ» للقوى العاملة، وقال لدى تسليمه «جائزة عكـاظ الثانية للقوى العاملة السعودية» للفائزين بها في مؤسسة عكـاظ للصحافة والنشر البارحة في جدة، إن فكرة الجائزة وفلسفتها نابعة من حس وشعور وطنيين، معتبرا أن الجائزة لم تكن للعطاء المحدود بل للإبداع والتميز.
من جهته، أكد المدير العام لمؤسسة عكـاظ للصحافة والنشر الدكتور وليد قطان التزام المؤسسة بدورها الاجتماعي من خلال إقرار جائزة للقوى العاملة تمنح سنويا، موضحا أن الهدف من الجائزة دعم المنشآت الخاصة في المملكة لرفع نسبة السعودة وإبراز الكوادر والكفاءات الوطنية ودعمها.
وقال الدكتور قطان إن مؤسسة عكاظ لا تغفل واجبها الاجتماعي، وبالأخص في الجانب الاقتصادي، ودعم عجلة التنمية الاقتصادية في ظل توجهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، الساعية إلى دعم الشباب السعودي ومساندتهم في تعزيز ثقتهم في العمل في القطاع الخاص.
وتحدث مدير الموارد البشرية في شركة عبداللطيف جميل خالد القرني نيابة عن الفائزين عن أهمية الجائزة التي اعتبرها جزءا من المسؤولية الاجتماعية التي استشعرتها مؤسسة عكاظ اتجاه الوطن وأبنائه، مستدلا على تنوع وتعدد الجوائز المقدمة.
رجل العام
راشد عبد العزيز السلامة
عبد الحميد اليوسف -  مجموعة بن لادن - الراعي الماسي
خالد القرني شركة عبد اللطيف جميل
داليا جاد - مدارس الفتاة الأهلية
ريان الضليمي - ممثل شركة طيبة القابضة
سالم باصرة البنك العربي
صلاح صبغة ممثل مؤسسة كتيكت
عادل باحسن شركة يوسف بن أحمد كانو
فوزي فلمبان ممثل مدارس الفتاة الأهلية
ماهر الوهيبي شركة العلم لأمن المعلومات
الجوائز والفائزون - الدورة الأولى
احتفت «عكاظ» الثلاثاء الماضي بالتميز والمثالية والإبداع، وكرمت أصحاب الإنجاز من القوى العاملة السعودية، في حفل بهيج صفق فيه أكثر من 150 حاضرا، لموظفات وموظفين مثاليين ومنشآت مميزة، وخلع القائمون على الجائزة مع نهاية الحفل لقب «موظف العام» على أحد السعوديين العاملين في مؤسسة أهلية.
وجاء هذا التكريم الذي يعد بادرة رائدة هي الأولى من نوعها على مستوى القطاع الخاص، ثريا في شكله ومضمونه، فتجاوز بذلك نمطية التكريم الشرفي إلى تقديم جوائز قيمة تتمثل في مبالغ مالية وأجهزة لاب توب، خلافا للدروع وشهادات التقدير.
ورعى الحفل نيابة عن وزير العمل الدكتور غازي القصيبي، نائبه الدكتور عبد الواحد الحميد، الذي أثنى على دور «عكاظ» في تقدير الكفاءات المميزة من الموظفين، وبارك هذه الجائزة.
وأكد رئيس تحرير «عكاظ» محمد التونسي في كلمة بالمناسبة، حرص المؤسسة على توطين اليد العاملة وفق برنامج علمي يكرس الانتماء ويعمق المواطنة، وجاءت الترجمة العلمية لذلك حصول المؤسسة (أكثر من مرة) على جائزة الأمير نايف للسعودة والمركز الأول والجائزة الذهبية على قطاع الإعلام لأربع سنوات متتالية.
وحول هذه الجائزة، قال مدير عام جائزة عكاظ للقوى العاملة السعودية محمد طارق صادق، إنها تندرج تحت المسؤولية الاجتماعية التي تضطلع بها مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر، وهي تكريم لها ولمنسوبيها قبل أن تكون تكريما للمؤسسات الأخرى.
وأوضح أن فكرة الجائزة انطلقت من عند مدير عام المؤسسة الدكتور وليد قطان، وتبلورت شيئا فشيئا حتى أصبحت واقعا ملموسا، وفتحت المؤسسة باب الترشيح للموظفين الراغبين في المشاركة من القطاعات الأهلية، واستقبل موقع الترشيح أكثر من 300 ألف طلب، واختارت اللجنة من بينهم 11 شركة و11 موظفا فقط.
وبين صادق أن الجائزة ستستمر للأعوام المقبلة، وذكر أن المدير العام للمؤسسة ألمح لذلك من خلال قوله «أعانكم الله في السنة المقبلة» مع نهاية توزيع الجوائز في حفل التكريم .

المنشآت المثالية



منشأة العام

بنك الرياض وتسلم الجائزة هاني أبو النجا المدير العام الإقليمي لبنك الرياض في المنطقة الغربية

المنشآت المثالية

  • __ شركة موبايلي وتسلم الجائزة المهندس طاهر عمار الدباغ المدير العام في القطاع الغربي والمبيعات في المملكة.
  • ــ مصفاة أرامكو موبيل وتسلم الجائزة خالد محمد خربوش مدير عام الإدارة والأمن الصناعي في الشركة.
  • ــ شركة عبد اللطيف جميل المحدودة واستلم الجائزة المهندس هشام الحصين المدير العام الأول للموارد البشرية في الشركة.
  • ــ مجموعة الجريسي «بيت الرياض» واستلم الجائزة الدكتور فيصل بن حمزة أبو رديف مدير عام المنطقة الغربية.
  • ــ البنك السعودي البريطاني واستلم الجائزة إيهاب لنجاوي المدير الإقليمي للبنك في المنطقة الغربية.
  • ــ الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية القابضة واستلم الجائزة وليد بن محفوظ ممثل المنشأة.
  • ــ شركة مصنع جمجوم للصناعات الطبية المحدودة واستلم الجائزة صالح محمد جمجوم المدير العام للشركة.
  • ــ شركة الشايع الدولية واستلم الجائزة هشام حسين الخالدي مدير خدمات الموارد البشرية.
  • ــ شركة سنابل السلام للصناعات الغذائية واستلم الجائزة عبد الكريم بن خالد الغامدي مدير عام المنطقة الغربية ومساعد المدير العام عضو مجلس الإدارة.
  • ــ مدارس البيان واستلم الجائزة مدير عام المدارس عبد الله بن محمد العجلان.
موظف العام
عبدالكريم خالد الغامدي
عبد الكريم خالد الغامدي - مدير عام المنطقة الغربية ومساعد المدير العام في شركة سنابل السلام للصناعات الغذائية
الموظفون المثاليون:
1- رفاء بن محمد بن لادن ( تسلم الجائزة نيابه عنها ابنها فراس أبو زيد )
2- هشام حسين الخالدي «شركة الشايع الدولية»
3- جميل محمد كتبي «شركة مصنع جمجوم للصناعات الطبية المحدودة»
4- عصام حسين ملائكة «الشركة السعودية للاقتصاد والتنمية القابضة»
5- دانية أحمد باحنشل «البنك السعودي البريطاني» ( تسلم الجائزة نيابه عنها والدها )
6- أحمد بكر زيدان «بنك الرياض»
7- سلطان عبد الرحمن المنجومي «مجموعة الجريسي بيت الرياض»
8- المهندس طه حسين الغامدي «شركة عبد اللطيف جميل المحدودة»
9- أحمد عدنان مساوى «مدير فرع شركة موبايلي في منطقة خميس مشيط»
10- مصطفى قاسم عبد الله «مصفاة أرامكو موبيل»